الارشيف / أخبار اليمن

دعاء بين السجدتين يأتيك بكل خير في الدنيا والآخرة !.. أغلب المسلمين لا يعرفو

ان الان تتابع ترند اليوم ويتحدث عن دعاء بين السجدتين يأتيك بكل خير في الدنيا والآخرة !.. أغلب المسلمين لا يعرفو والان مع التفاصيل

زهرة اسماعيل - الرياض - اغلب المسلمين لا يعرف ما يقول فى الجلوس بين السجدتين ويضيع هذه الجلسة العظيمة فى صمت

السنة للمصلي بين السجدتين أن يقول: رب اغفر لي، رب اغفر لي، ويكرر ذلك، ويشرع له أيضا أن يقول: اللهم اغفر لي وارحمني واهدني واجبرني وارزقني وعافني، وإن دعا مع سؤال المغفرة بغير ذلك فلا بأس، لكن لابد من طلب المغفرة بين السجدتين، وذلك واجب عند جمع من أهل العلم، وأقل ذلك مرة واحدة

اقراء ايضاً :

 

وإذا كرر ذلك رب اغفر لي رب اغفر لي ثلاثًا كان أفضل، وإذا زاد على ذلك فقال: اللهم اغفر لي وارحمني واهدني واجبرني وارزقني وعافني كان أفضل أيضًا، وإن دعا لنفسه ولوالديه قال: اللهم اغفر لي ولوالدي، اللهم ارحمني ووالدي والمسلمين، كل ذلك لا بأس به كله دعاء، لكن مع العناية برب اغفر لي مرة أو أكثر.

 

وفي رواية لمسلم: “إن رجلا أتى النبي صلى الله عليه وسلم فال: يا رسول الله كيف أقول حين أسأل ربي، قال: قل: اللهم اغفر لي وارحمني، وارزقني، فإن هؤلاء جميعا تجمع لك دنياك، وآخرتك” أي لأن الغفران الستر، والعافية: اندفاع البلاء عن الإنسان، والأرزاق نوعان: ظاهرة للأبدان كالأقوات، وباطنة للقلوب والنفوس كالمعارف، والعلوم.