الارشيف / أهم الأخبار

فنانة إغراء مصرية شابة .. صعد الحصان فوقها بعدما خلعت لباسها الداخلي وداس على انفها وظهرت تبكي بشدة حتى انهارت تماما- صور

شكرا لاهتمامكم بخبر عن فنانة إغراء مصرية شابة .. صعد الحصان فوقها بعدما خلعت لباسها الداخلي وداس على انفها وظهرت تبكي بشدة حتى انهارت تماما- صور على موقع الخليج الان

عدن - ياسمين فواز - روت فنانة إغراء مصرية، حادثة صعود حصان فوقها بالكامل، ومعناتها جراء ذلك، وجراء تخلي زملائها عنها.

وفي التفاصيل، كشفت الفنانة حورية فرغلي، خلال مداخلة هاتفية سابقة مع الإعلامية أسماء مصطفى ببرنامج «هذا الصباح» على قناة إكسترا نيوز، عن معاناتها بسبب تخلي زملائها في الوسط الفني عنها، بعدما صعد حصان لفوقها أثناء محاولتها الركوب عليه، وهشم أنفها منذ نحو ثلاثة أعوام. 

و

أوضحت حورية فرغلي قبل أن تتمكن من السفر إلى الخارج وتخضع لثلاثة عمليات جراحية، أنها انتظرت نحو عام فتح السفارة الأمريكية في القاهرة، لكي تحصل على تأشيرة سفر لتتوجه لإجراء عملية جراحية أخيرة هناك، لافتة إلى أنها تعيش بمفردها منذ بداية أزمة كورونا ولا تخرج من منزلها إطلاقها حتى لا يراها الناس.

وأضافت وهي تبكي على الهواء، أنه حدث تغير كبير في شكلها وصوتها بسبب تشوه أنفها، فضلا عن فقدانها حاستي التذوق والشم تماما منذ 3 سنوات تقريبا قائلة «مش بستطعم بأكل ولا بشم أي ريحة. ساعات ببقا خايفة لو حصل حريقة مثلا ما أخدش بالي لأني مش هحس بريحة الدخان.. ربنا مدينا نعم أنا معرفتش قيمتها غير دلوقتي».

وعبرت عن انزعاجها كثيرا بسبب تعليقات البعض بأن ما حدث لها سببه عمليات التجميل، لافتة إلى أنها حصلت على لقب ملكة جمال مصر ولم تكن في حاجة لأي عمليات تجميل على الإطلاق، لكنها تعرضت لحادث في مزرعة الخيول وسقط حصان فوقها فتهشم أنفها تماما،  وتابعت: «أنا الحصان وقع فوقي بالكامل وعلى وشي.. معنديش مناخير.. عملية صعبة لأنها مش بس شكل لا كمان جيوب أنفية وإني أتذوق وأشم وصوتي يرجع طبيعي.. أنا حابسة نفسي ومطلعتش برا أوضة نومي عشان مش عاوزه حد يشوفني ويقارن شكلي دلوقت باللي قبل كده».

كما أعربت عن انزعاجها من تخلي الفنانين عنها، بعد أن ابتعدت عن الساحة الفنية، مضيفة «لما كنت ناجحة كان في ناس كتير حواليا.. لكن لما قعدت عشان أتعالج ملقيتش حد جنبي.. تليفوني مبيرنش، محدش بيسأل خالص، والناس اللي ياما وقفت جنبهم ومتأخرتش في حاجة فجأة إتنسيت بالنسبة لهم»

وأردفت "قدمت 38 عملا في 7 سنوات، وكنت أعمل وأنا مريضة، وفي مسلسل "ساحرة الجنوب" كنت أعمل ودرجة حرارتي 40". وتساءلت: "هل وصل الناس إلى هذه الدرجة ولم يعودوا يساندون بعضهم بعضا في الشدة؟"

وكانت الفنانة المصرية الشابة، قد أحدثت جدلا واسعا بسبب خلعها ملابسها كاملة بما فيها لباسها الداخلي في بعض مشاهدها في فيلم " كلمني شكرًا"

وتسببت هذه المشاهد للفنانة حورية فرغلي، بانفصال خطيبها عنها ودخولها في معاناة ومشاكل عديدة، وفي حالة نفسية سيئة

وحول مشاهدها الساخنة في "كلمني شكرًا"، اتهمت مخرج الفيلم خالد يوسف بظلمها جداً في هذا الفيلم. مؤكدة أن مشاهد الإغراء التي جسدتها  بالعمل لم تكن موجودة في السيناريو، وأصر على تصويرها. وتابعت حورية فرغلي: "وقد ظُلمت بسبب هذه المشاهد على المستوى الفني والإنساني، وقررت من بعدها عدم تقديم مثل هذه المشاهد مرة أخرى، وأنني لن أقوم بخلع ملابسي بهذا الشكل، وحاولت أن أغير نظرة الجمهور لي في الأعمال الأخرى التي شاركت بها". .... ذلك الحين لم تتوقف العمليات ولم يعد أنفها لطبيعته. وتابعت: «أنا الحصان وقع فوقي بالكامل وعلى وشي.. معنديش مناخير.. عملية صعبة لأنها مش بس شكل لا كمان جيوب أنفية وإني أتذوق وأشم وصوتي يرجع طبيعي.. أنا حابسة نفسي ومطلعتش برا أوضة نومي عشان مش عاوزه حد يشوفني ويقارن شكلي دلوقت باللي قبل كده».

كما أعربت عن انزعاجها من تخلي الفنانين عنها، بعد أن ابتعدت عن الساحة الفنية، مضيفة «لما كنت ناجحة كان في ناس كتير حواليا.. لكن لما قعدت عشان أتعالج ملقيتش حد جنبي.. تليفوني مبيرنش، محدش بيسأل خالص، والناس اللي ياما وقفت جنبهم ومتأخرتش في حاجة فجأة إتنسيت بالنسبة لهم».

وأردفت "قدمت 38 عملا في 7 سنوات، وكنت أعمل وأنا مريضة، وفي مسلسل "ساحرة الجنوب" كنت أعمل ودرجة حرارتي 40". وتساءلت: "هل وصل الناس إلى هذه الدرجة ولم يعودوا يساندون بعضهم بعضا في الشدة؟".

وكانت الفنانة المصرية الشابة، قد أحدثت جدلا واسعا بسبب خلعها ملابسها كاملة بما فيها لباسها الداخلي في بعض مشاهدها في فيلم " كلمني شكرًا".

وتسببت هذه المشاهد للفنانة حورية فرغلي، بانفصال خطيبها عنها ودخولها في معاناة ومشاكل عديدة، وفي حالة نفسية سيئة.

وحول مشاهدها الساخنة في "كلمني شكرًا"، اتهمت مخرج الفيلم خالد يوسف بظلمها جداً في هذا الفيلم. مؤكدة أن مشاهد الإغراء التي جسدتها  بالعمل لم تكن موجودة في السيناريو، وأصر على تصويرها. وتابعت حورية فرغلي: "وقد ظُلمت بسبب هذه المشاهد على المستوى الفني والإنساني، وقررت من بعدها عدم تقديم مثل هذه المشاهد مرة أخرى، وأنني لن أقوم بخلع ملابسي بهذا الشكل، وحاولت أن أغير نظرة الجمهور لي في الأعمال الأخرى التي شاركت بها". ويعود السبب الرئيسي لندم الفنانة فرغلي، على تأديتها مشاهد الإغراء الفاضحة في فيلم كلمني شكراً، التي أحدثت ضجة واسعة عبر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، الى خلع خطيبها دبلته، وإرجاعها لها أثناء العرض الخاص للفيلم .

فيلم كلمني شكراً تم إنتاجه عام 2010 وأخرجه خالد يوسف، وشارك في بطولته عمرو عبد الجليل وغادة عبد الرازق وصبري فواز، وشويكار التي عادت من خلاله إلى التمثيل بعد غياب طويل.

كما وصفت الفنانة المصرية الشابة، مسلسل مملكة الغجر، الذي عرض مؤخراً وشاركت في بطولته مع الفنانة فيفي عبده، بالصعب، وقالت "العمل كله كان صعباً، وكانت هناك مشاهد أرتدي فيها فستاناً خفيفاً على الرغم من أن الجو كان شديدة البرودة، واستمررت بهذه الملابس لمدة يومين دون نوم، وهذا كان أصعب ما واجهني".

واضافت :"إلى جانب أنني اضطررت لقيادة عربة كبيرة "تريللا"، وهذه هي المرة الأولى التي أفعل فيها هذا، أما بالنسبة لركوب الخيل الذي سألني عليه العديد من الجمهور، فلم يكن لدي أي مشاكل فيه خاصة أنني بطلة مصر في الفروسية".

09-11-21-298668447.webp