أقتصاد

1.9 % نمو شحنات الكمبيوتر الشخصي عالمياً الربع الثاني

شكرا لقرائتكم خبر عن 1.9 % نمو شحنات الكمبيوتر الشخصي عالمياً الربع الثاني والان نبدء باهم واخر التفاصيل

متابعة الخليج الان - ابوظبي - دبي:”الخليج الان”
أظهرت نتائج أولية صادرة عن جارتنر للأبحاث، أن إجمالي حجم شحنات الكمبيوترات الشخصية حول العالم وصلت إلى 60.6 مليون وحدة خلال الربع الثاني من عام 2024، مسجلة زيادة بنسبة 1.9% عن الربع الثاني من عام 2023، ما يمثل نمواً مستمراً على أساس سنوي للربع الثالث على التوالي في سوق الكمبيوترات الشخصية.
وقالت ميكاكو كيتاجاوا، رئيس الأبحاث لدى جارتنر: «يشير المستوى المنخفض للنمو على أساس سنوي إلى جانب النمو التسلسلي المستقر إلى أن السوق يسير على الطريق الصحيح للتعافي. ومع نسبة نمو تسلسلي تبلغ 7.8% خلال الفترة ما بين الربعين الأول والثاني من عام 2024، فإن مخزونات الكمبيوترات الشخصية تمضي حالياً باتجاه العودة إلى مستويات متوسطة. بالإضافة إلى ذلك، فإننا لا نشهد في الوقت الحالي أي مشاكل متعلقة بسلسلة التوريد، ما يعزز من استعداد السوق لمواصلة النمو».
ولم يشهد ترتيب أول 6 بائعين للكمبيوترات الشخصية أي تغيير مقارنة بالربع الثاني من عام 2023، حيث حقق جميع البائعين باستثناء شركة ديل ربعاً إيجابياً مقارنة بـ 2023.
وسجل سوق الكمبيوترات الشخصية في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا نمواً للربع الثالث على التوالي بزيادة بلغت 4.8% مقارنة بالفترة نفسها من 2023، ولكن أحجام شحنات الوحدات مقارنة بالربع نفسه من العام الماضي بقيت ثابتة نسبياً إذ سجلت نمواً هامشياً بلغ 0.4%.
وأضافت كيتاجاوا: «تشير البيانات الخاصة بمناطق أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا إلى أن السوق بدأ بالتعافي من الانخفاض السابق، وأخذ يعود إلى توجهاته الموسمية عوضاً عن تسجيله ارتفاعات كبيرة».
وسجل سوق منطقة آسيا والمحيط الهادئ انخفاضاً بنسبة 2.2% على أساس سنوي، والذي كان أقل حدة مقارنة بالأرباع القليلة الماضية. ويعود الانخفاض إلى ضعف أداء السوق الصيني والذي أدى إلى معادلة النمو المحقق في الأسواق الناضجة والناشئة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.
وواصلت الأسواق الناشئة في آسيا والمحيط الهادئ تحقيق معدل نمو عند حد متوسط في الأرقام من خانة واحدة، والذي كان مدفوعاً بالنمو الجيد في الهند.
الذكاء الاصطناعي
وشهد قطاع الكمبيوترات الشخصية منذ بداية عام 2024 جهوداً كبيرة ملموسة للترويج لفئة الكمبيوترات الشخصية المعززة بالذكاء الاصطناعي، وهي الأجهزة التي تشتمل على وحدات معالجة عصبية (NPU).
ونتيجة لذلك، تم في نهاية الربع الثاني من عام 2024 إطلاق أول كمبيوتر شخصي معزز بالذكاء الاصطناعي يعمل بنظام التشغيل «ويندوز» ويشتمل على معالج «آرم» (Arm) ومن المتوقع أن يؤدي هذا الإطلاق إلى تعزيز المنافسة في سوق الكمبيوترات الشخصية.
واختتمت كيتاجاوا بالقول: «على الرغم من هذه الجهود المبذولة في الأسواق، فإن الطلب على الكمبيوترات الشخصية المعززة بالذكاء الاصطناعي لا يزال بطيئاً نظراً لكون هذه المنتجات في مراحلها الأولى، ولأن الفوائد المجنية من هذه الأجهزة لا تزال غير واضحة بعد بالنسبة لغالبية المشترين».

Advertisements
Advertisements

قد تقرأ أيضا