أقتصاد

شراكة استراتيجية لبنك أبوظبي الأول ومايكروسوفت في الذكاء الاصطناعي

شكرا لقرائتكم خبر عن شراكة استراتيجية لبنك أبوظبي الأول ومايكروسوفت في الذكاء الاصطناعي والان نبدء باهم واخر التفاصيل

متابعة الخليج الان - ابوظبي - أبوظبي: ”الخليج الان”

وقع كل من بنك أبوظبي الأول، وشركة مايكروسوفت، الثلاثاء، شراكة تهدف إلى التعاون لتطوير التقنيات المصرفية القائمة على الذكاء الاصطناعي، وتتضمن إطلاق مركز «ابتكار الذكاء الاصطناعي» المتخصص بقطاع الخدمات المالية.

وسيعمل المركز في مجالات الإبداع والاستدامة وتجربة العملاء، وستشمل الإتفاقية ثلاثة أوجه للتعاون تتضمن الابتكار باستخدام الذكاء الاصطناعي، وتعزيز النمو العالمي، وإرساء ملامح جديدة لمنظومة الأسواق المالية. وسيساهم المركز في تسريع اعتماد الابتكارات الجديدة وتقنيات الذكاء الاصطناعي ضمن قطاع الخدمات المالية بهدف تحسين المنتجات وتحديد الفئات التي ستستخدمها، وإنشاء نماذج فريدة خاصة بمخاطر الذكاء الاصطناعي، وإطلاق حلول جديدة، وغيرها من المزايا.

وتعزز هذه الشراكة جهود بنك أبوظبي الأول المتواصلة في مجال الذكاء الاصطناعي بما فيها شراكته الطويلة مع «جي42» وعمله مع «كور42» التابعة لها والمتخصصة بتوفير الحلول الشاملة التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي بهدف تسريع عملية نقل مركز بيانات البنك وتشغيله بنظام «مايكروسوفت آزور» للحوسبة السحابية.

وكان بنك أبوظبي الأول قد حقق إنجازات مهمة على صعيد تطبيق أحدث الابتكارات التقنية في القطاع المصرفي، من خلال اعتماد نموذج متكامل للخدمات الرقمية يشمل مجموعته الواسعة من المنتجات والخدمات المالية. وحرص البنك على دمج تقنيات الذكاء الاصطناعي المتطورة وتقنية البلوكتشين ضمن منصة خدماته، مما يضمن للعملاء تجربة مصرفية رقمية تتسم بالسلاسة والمرونة سواء على مستوى فتح الحسابات، أو استخدام مختلف الخدمات التي يقدمها البنك لعملائه.

وتنسجم هذه الشراكة في مضمونها وأهدافها مع استراتيجية الإمارات العربية المتحدة للذكاء الاصطناعي، الرامية إلى ترسيخ مكانة الدولة كرائد عالمي في مجال الذكاء الاصطناعي بحلول عام 2031، من خلال وضع السياسات الكفيلة ببناء منظومة مؤهلة لمواكبة مختلف التطورات في هذا المجال، ودعم أنشطة الأبحاث والتطوير في القطاع، وتعزيز التعاون بين مختلف المعنيين لتسريع اعتماد أنظمة الذكاء الاصطناعي.

وقالت هناء الرستماني، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك أبوظبي الأول: «يمثل إطلاق مركز ابتكار الذكاء الاصطناعي خطوة مهمة بالنسبة لنا، ورافداً قوياً لأجندة الابتكار التي ينتهجها البنك. ومن خلال شراكتنا مع مايكروسوفت الرائدة عالمياً في هذا القطاع الحيوي، فإننا نؤكد التزامنا بطموحنا نحو تحقيق تطورات متسارعة في مجال الذكاء الاصطناعي التوليدي والأتمتة الذكية وتعلم الآلة».

من جانبه قال نعيم يزبك، مدير عام شركة مايكروسوفت الإمارات العربية المتحدة: «يسعدنا التعاون مع بنك أبوظبي الأول في هذه المبادرة الاستراتيجية التي تؤكد اهتمام البنك بالاستفادة من إمكانات الذكاء الاصطناعي التوليدي كمنصة للابتكار والتغيير الإيجابي في منظومة القطاع. وسنعمل معاً على تطوير قدرات وإمكانات من شأنها ترسيخ مكانة بنك أبوظبي الأول الرائدة في مجال الابتكار التي ترسي معايير جديدة في القطاع على المستويين الإقليمي والعالمي».

وسيعمل «مركز ابتكار الذكاء الاصطناعي» على تعزيز تنافسية بنك أبوظبي الأول كجهة تعتمد على أفضل معايير الابتكار والاستدامة والأمان وتقنيات الذكاء الاصطناعي في كافة أنشطتها. وستتاح للبنك إمكانية استخدام خدمات Azure AI التي طورتها مايكروسوفت، بما في ذلك تقنيات Azure Generative AI للذكاء الاصطناعي التوليدي، من أجل مواصلة تطوير أتمتة العمليات وإحداث نقلة نوعية في كافة عمليات المجموعة. وتشمل مجالات التعاون المحتملة حلول الخدمات المصرفية كخدمة (Banking-as-a-Service) وخدمة (Risk-as-Service)، والتي يمكن تصنيفها واستخدامها بأسلوب أكثر تخصصاً ضمن الخدمات الرقمية والإقراض والمدفوعات سواء في قطاع الخدمات المصرفية للعملاء أو الشركات أو الخدمات المصرفية للاستثمار.

قد تقرأ أيضا