أقتصاد

«بروج» ملتزمة بصافي انبعاثات صفري بحلول 2045

شكرا لقرائتكم خبر عن «بروج» ملتزمة بصافي انبعاثات صفري بحلول 2045 والان نبدء باهم واخر التفاصيل

متابعة الخليج الان - ابوظبي - أبوظبي: ”الخليج الان”

أعلنت «بروج بي ال سي» (بروج)، التزامها بتحقيق صافي انبعاثات صفري، ضمن نطاقي الانبعاثات 1 و2 بحلول العام 2045.

ويُعَد هذا الالتزام امتدادًا لأفضل الممارسات التي تنتهجها الشركة، في سياق ممارسات الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات، كما يأتي داعماً لأهداف الاستدامة في دولة الإمارات. وكانت الإمارات أول دولة في مجلس التعاون الخليجي، تتعهد بتحقيق صافي انبعاثات صفري، وأطلقت مساراً وطنياً لتحقيق الحياد الكربوني بحلول عام 2050، واضعةً استراتيجية واضحة المعالم لتحقيق هدفها.

وفي سبيل تحقيق صافي انبعاثات صفري، عبر عملياتها وأنشطتها، وضعت بروج أهدافاً مرحليةً تتمثل في خفض كثافة انبعاثات غازات الدفيئة بنسبة 25%، والحد من كثافة الطاقة بنسبة 30%، بحلول عام 2030، وستواصل برنامجها لرفع كفاءة استخدام الطاقة. وستسعى إلى الاستعانة بحلول التكنولوجيا الجديدة ووسائل إزالة الكربون، ضمن مجالات رئيسية، من بينها توفير الطاقة الكهربائية والتقاط الكربون.

وقال هزيم سلطان السويدي، الرئيس التنفيذي للشركة: «تتمتع الشركة بحضور دولي قوي، وتلتزم بتطوير حلول مبتكرة تدعم مسار تعزيز الاستدامة ومواجهة التحديات، وتقدم محفظة فريدة ومتنوعة تضم العديد من المنتجات والحلول، التي يجري استخدامها على نحوٍ متزايد في تلبية احتياجات العديد من القطاعات الرئيسية، بما في ذلك البنية التحتية للطاقة المتجددة والنقل المستدام والزراعة والتغليف المطور، كما أنها تُحرز تقدماً نوعياً وواسع النطاق في رفد منظومة الاقتصاد الدائري. واستلهامًا من طموحات دولة الإمارات في العمل المناخي، تسعى بروج بخطوات ثابتة إلى تحقيق هدفها المتمثّل في تحقيق صافي الانبعاثات الصفري، عبر عملياتها وأنشطتها، ضمن إطار زمني متسارع ينتهي عام 2045. وتُعَد هذه الخطوة دفعة كبيرة إلى الأمام، ضمن رحلتنا نحو الاستدامة، مدعومةً بإطار حوكمتنا المؤسسي القوي، والذي يتضمن قياس أفضل الممارسات والإفصاح».

وانسجاماً مع طموحات «بروج»، فإن النطاق 1 من الانبعاثات، يشمل انبعاثات غازات الدفيئة الناتجة عن تصنيع البولي إيثيلين والبولي بروبيلين عالي الجودة ومعالجتهما. في حين تشمل انبعاثات الشركة، ضمن النطاق 2 استهلاك الطاقة أثناء عمليات الإنتاج، مثل الكهرباء والتدفئة والتبريد.

وقامت بروج بتحديد أهداف مرحلية لتحقيق طموحاتها، بحلول عام 2030، وستواصل السعي نحو تحقيق كفاءة استخدام الموارد، بالتوازي مع إزالة انبعاثات الكربون من عملياتها. وبفضل مبادرات توفير الطاقة الفعّالة، نجحت الشركة في تحقيق مستهدفاتها في خفض الانبعاثات، قبل سبع سنوات من حلول الموعد النهائي المحدد.

قد تقرأ أيضا