الخليج العربي

آيات من القرآن يسردها السيسي يستعين عن حكم سيدنا يوسف لمصر.. ماذا تعني؟

شكرا لقرائتكم خبر عن آيات من القرآن يسردها السيسي يستعين عن حكم سيدنا يوسف لمصر.. ماذا تعني؟ والان مع التفاصيل

عدن - ياسمين التهامي - حرص الرئيس عبد الفتاح السيسي على استهلال كلمته وختامها خلال حفل تنصيبه لفترة رئاسية جديدة أمام مجلس النواب اليوم بآيتين من القرآن الكريم.

وقد أدى الرئيس عبد الفتاح السيسي اليمين الدستورية لولاية رئاسية جديدة بمقر مجلس النواب بالعاصمة الإدارية الجديدة، وبدأ كلمته بقول الله تعالى: "قل اللهم مالك الملك تؤتي الملك من تشاء، وتنزع الملك ممن تشاء، وتعز من تشاء، وتذل من تشاء، بيدك الخير، إنك علي كل شيء قدير".

اقرأ ايضـــــــاً :

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وتفسير هذه الآية كالتالي: "قل -أيها النبي متوجها إلى ربك بالدعاء-: يا من لك الملك كلُّه، أنت الذي تمنح الملك والمال والتمكين في الأرض مَن تشاء مِن خلقك، وتسلب الملك ممن تشاء، وتهب العزة في الدنيا والآخرة مَن تشاء، وتجعل الذلَّة على من تشاء، بيدك الخير، إنك -وحدك- على كل شيء قدير. وفي الآية إثبات لصفة اليد لله تعالى على ما يليق به سبحانه".

وفي النهاية اختتم الرئيس المصري كلمته بقول الله تعالى:"رب قد آتيتني من الملك وعلمتني من تأويل الأحاديث، فاطر السماوات والأرض أنت وليي في الدنيا والآخرة، توفني مسلمًا وألحقني بالصالحين".

وتفسير هذه الآية كالتالي: ثم دعا يوسف ربه قائلا ربِّ قد أعطيتني من ملك "مصر"، وعلَّمتني من تفسير الرؤى وغير ذلك من العلم، يا خالق السموات والأرض ومبدعهما، أنت متولي جميع شأني في الدنيا والآخرة، توفني إليك مسلمًا، وألحقني بعبادك الصالحين من الأنبياء الأبرار والأصفياء الأخيار.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد ألقى خطابا، في حفل تنصيبه لفترة رئاسية جديدة بمجلس النواب المصري حدد فيها "ملامح ومستهدفات العمل الوطني خلال المرحلة المقبلة".

وينص الدستور في مادته 144 على أن يؤدي رئيس الجمهورية، قبل أن يتولى مهام منصبه، أمام مجلس النواب اليمين الآتية: "أقسم بالله العظيم أن أحافظ مخلصًا على النظام الجمهوري، وأن أحترم الدستور والقانون، وأن أرعى مصالح الشعب رعاية كاملة، وأن أحافظ على استقلال الوطن ووحدة وسلامة أراضيه".

وتنص المادة 146 من الدستور المصري على أن "يكلف رئيس الجمهورية رئيسا لمجلس الوزراء، بتشكيل الحكومة وعرض برنامجه على مجلس النواب، فإذا لم تحصل حكومته على ثقة أغلبية أعضاء مجلس النواب خلال ثلاثين يوما على الأكثر، يكلف رئيس الجمهورية رئيس مجلس الوزراء بترشيح من الحزب أو الائتلاف الحائز على أكثرية مقاعد مجلس النواب، فإذا لم تحصل حكومته على ثقة أغلبية أعضاء مجلس النواب خلال ثلاثين يوماً، يعد المجلس منحلا ويدعو رئيس الجمهورية لانتخاب مجلس نواب جديد خلال ستين يوماً من تاريخ صدور قرار الحل.

المصدر: RT  

قد تقرأ أيضا