عرب وعالم

أرمينيا وأذربيجان تعقدان محادثات سلام بواشنطن

شكرا لقرائتكم خبر عن أرمينيا وأذربيجان تعقدان محادثات سلام بواشنطن والان نبدء باهم واخر التفاصيل

متابعة الخليج الان - ابوظبي - يريفان-أ ف ب

يجتمع وزيرا الخارجية الأرميني والأذربيجاني الأربعاء في واشنطن لإجراء مباحثات سلام جديدة برعاية نظيرهما الأمريكي أنتوني بلينكن، بحسب وزارة الخارجية الأرمينية.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية آني باداليان «سيعقد اجتماع ثلاثي مع وزير الخارجية الأرميني أرارات ميرزويان ووزير الخارجية الأذربيجاني جيهون بيراموف ووزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في 10 يوليو». وأوضحت أن الاجتماع سيعقد على هامش قمة حلف شمال الأطلسي (ناتو).

بعد نزاع امتد لثلاثة عقود للسيطرة على إقليم ناغورنو كاراباخ، أحرزت المناقشات الهادفة إلى إبرام اتفاق سلام شامل بين هذين البلدين المتجاورين في القوقاز، تقدماً منذ سيطرة أذربيجان على هذا الجيب في أعقاب هجوم خاطف شنته في أيلول/سبتمبر 2023 أدى إلى نزوح أكثر من 100 ألف أرمني منه.

وفي إبريل، أعلن البلدان البدء بترسيم الحدود المشتركة بينهما، في خطوة أدت إلى تسليم أذربيجان أربع بلدات حدودية في منطقة تافوش ما أثار على مدى أسابيع احتجاجات مناهضة للحكومة الأرمينية في هذه المنطقة وفي العاصمة يريفان. وطالب المتظاهرون باستقالة رئيس الوزراء نيكول باشينيان الذي لم يستجب لذلك. وأعلن الأخير، الأسبوع الماضي، أن أرمينيا «تحتاج إلى دستور جديد» لأن النسخة الحالية منه «لا تعكس رؤية المواطنين للعلاقات بين البلدين».

وينص الدستور الحالي الذي يعود إلى تاريخ انهيار الاتحاد السوفييتي واستقلال أرمينيا في 1991، على هدف يتمثل في تحقيق الوحدة مع ناغورنو كاراباخ. ويبدو أن تصريحات باشينيان تشير إلى استعداده للاستجابة لمطلب الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف بضرورة سحب أرمينيا لمطالبها بالإقليم من أجل التوصل إلى اتفاق سلام. والأسبوع الماضي، اعتبر علييف أنه يمكن التوصل إلى اتفاق سلام في غضون أشهر.

Advertisements
Advertisements

قد تقرأ أيضا