عرب وعالم

مصدر قضائي لبناني يوضح: هكذا أُصيب المراقبون الأمميون

شكرا لقرائتكم خبر عن مصدر قضائي لبناني يوضح: هكذا أُصيب المراقبون الأمميون والان نبدء باهم واخر التفاصيل

متابعة الخليج الان - ابوظبي - بيروت- أ.ف.ب
أفاد مصدر قضائي لبناني، بأن النتائج الأولية لتحقيق يجريه الجيش اللبناني، تشير إلى أن لغماً انفجر في جنوب لبنان، السبت، تسبب بإصابة ثلاثة مراقبين للأمم المتحدة، ومترجم. وقال المصدر: «أكّدت النتائج الأولية لتحقيق يجريه الجيش اللبناني أن المراقبين أصيبوا بانفجار لغم».
وأضاف: «كان هناك ثلاثة ألغام في المكان، انفجر أحدها، فيما جرى تفكيك الاثنين الآخرين». وأعلنت الأمم المتحدة، السبت، إصابة ثلاثة من مراقبيها العسكريين، ومترجم، بانفجار بالقرب منهم خلال دورية على طول الخط الأزرق في جنوب لبنان.
وتابع المصدر: «ينتظر القضاء العسكري التقرير الخطي النهائي للتحقيق من أجل تحديد المسؤوليات».
وأوضح الناطق باسم «اليونيفيل» أندريا تيننتي، الأربعاء، أن النتائج الأولية لتحقيق تجريه القوة الأممية تُظهر أن «الانفجار لم يكن ناجماً عن نيران مباشرة، أو غير مباشرة».
ويقوم جنود حفظ السلام التابعون لقوة الأمم المتحدة الموقتة في لبنان «يونيفيل» بدوريات على ما يسمى الخط الأزرق، وهي الحدود التي رسمتها الأمم المتحدة في عام 2000 عندما انسحبت القوات الإسرائيلية من جنوب لبنان. وفريق مراقبي الأمم المتحدة في لبنان هو بعثة مراقبة عسكرية غير مسلّحة، وصلت إلى لبنان في عام 1949 كجزء من هيئة الأمم المتحدة لمراقبة الهدنة. ويضمّ الفريق أكثر من 50 مراقباً عسكرياً، بحسب الأمم المتحدة. وتدعم هيئة الأمم المتحدة لمراقبة الهدنة مهمة حفظ السلام.

قد تقرأ أيضا