عرب وعالم

إغلاق البرلمان النرويجي مؤقتاً بعد تلقيه تهديدَين

شكرا لقرائتكم خبر عن إغلاق البرلمان النرويجي مؤقتاً بعد تلقيه تهديدَين والان نبدء باهم واخر التفاصيل

متابعة الخليج الان - ابوظبي - أوسلو - (أ ف ب) 
أغلق البرلمان النرويجي أبوابه مؤقتاً الأربعاء، بعد تلقيه تهديدَين، وفق ما أعلنت الشرطة النرويجية.
مساء الثلاثاء، تلقى البرلمان رسالة تهديد أولى عبر البريد الإلكتروني لم تؤخذ على محمل الجد، لكن بعد تلقي تهديدات جديدة صباح الأربعاء، قررت الشرطة إغلاق المبنى الواقع في وسط أوسلو.
وقال مسؤول العمليات في شرطة أوسلو سفين بييلاند خلال مؤتمر صحفي: «هذا التهديد ليس مهماً في حد ذاته لكن تمت صياغته بطريقة لا تسمح لنا بالمخاطرة والتعامل معه باستخفاف».
وأضاف «لا يوجد شيء كارثي في هذه المرحلة» موضحاً أنّه لا يستطيع القول: ما إذا كانت هناك صلة بين التهديدين.
وأوردت وسائل الإعلام النرويجية أنّ هذه التهديدات تفيد بوجود قنابل، وهي معلومات لم يؤكّدها بييلاند.
وضربت الشرطة طوقاً أمنياً حول البرلمان ومنع وصول العامة إليه، لكن العمل داخله استمر بشكل طبيعي.
وتلقى النواب رسائل من الإدارة تفيد إحداها بأنّه «ليس هناك ما يشير إلى أنّ الوجود داخل ستورتينغ (البرلمان النرويجي) دونه خطر».
وأظهرت مشاهد تلفزيونية شرطيين مدجّجين بالسلاح يضعون خوذات متمركزين حول المبنى فيما كانت فرق كلاب تفتّش المنطقة المحيطة.
ولم تقدّم الشرطة تفاصيل إضافية حول التهديدَين ودوافعهما وأصلهما.
وبعد وقت قصير، رفع الإغلاق وقال بييلاند في منتصف النهار: «نحن الآن في مرحلة لا نعتقد فيها أنّ هذه (التهديدات) كانت حقيقية، لكن هذا لا يعني أنّها غير جدية».

قد تقرأ أيضا