عرب وعالم

بالدموع.. طارق فؤاد يكشف دور تركي آل الشيخ وتامر حسني في مرضه (فيديو)

محمد الرخا - دبي - الأربعاء 3 أبريل 2024 02:22 صباحاً - ذرف الملحن المصري طارق فؤاد دموعه، وهو يسرد تفاصيل أزمته الصحية التي تعرض لها، وأدت إلى فقدان صوته، كاشفاً عن دور المستشار السعودي تركي آل الشيخ في أزمته الصحية.

وقال طارق فؤاد، خلال استضافته في برنامج "العرافة" الذي تقدمه الإعلامية بسمة وهبة، عن أزمته الصحية: "استيقظت صباح أحد الأيام، وبشكل مفاجئ لم أجد صوتي"، على حد تعبيره.

وأضاف: "عندما أجريت فحوصات طبية قالوا لي إن ذلك بسبب بخاخات الكورتيزون التي كنت أستخدمها لعلاج حساسية من الربو"، مستدركاً: "لكن ذلك ليس السبب الحقيقي".

وعلل ذلك بقوله: "بدليل أن رجوع الصوت حدث من عند رب العالمين ولوحده، وعاد صوتي عندما مدحت سيدنا النبي"، لتغرورق عيناه بالدموع ويصمت عن الكلام ويدخل في حالة من التأثر.

ويعتبر طارق فؤاد، وهو ملحن ومغن مصري مخضرم ذاع صيته بألحانه وأغانيه، من نجوم ثمانينات وتسعينات القرن الماضي، وكان من جيل مدحت صالح وعلي الحجار وغيرهم.

وأكد أنه لن ينسى الناس التي وقفت معه في مرضه، مثل تامر حسني الذي دعمه مادياً ومعنوياً ومثله محمد الحلو وأحمد بدير، مشيراً إلى أن تركي آل شيخ تكفل بعلاجه في الخارج.

وأبدى طارق فؤاد حزنه من تجاهل زميليه علي الحجار ومدحت صالح، اللذان يكن لهما كل الحب والاحترام، مؤكداً أن أي منهما لم يقم حتى بالاتصال به هاتفياً، إلا أنه لم يجد منهما إلا التجاهل.

قد تقرأ أيضا