الارشيف / عرب وعالم

بعد مقابلة مع مذيعة.. إيران تنهي مهام سفيرها في أذربيجان

  • 1/2
  • 2/2

محمد الرخا - دبي - الجمعة 29 مارس 2024 09:02 مساءً - قررت الخارجية الإيرانية، الجمعة، تغيير سفيرها في العاصمة الأذربيجانية باكو، بعد إجرائه مقابلة مع صحفية غير محجبة، إضافة إلى "قضايا أخرى"، بحسب موقع "ألف نيوز" المقرب من التيار الأصولي المتشدد.

وقالت وكالة أنباء "تسنيم" التابعة للحرس الثوري إن "عباس موسوي سفير إيران في باكو أجرى مقابلة مع صحفية في أذربيجان، وقوبلت هذه الخطوة بالعديد من ردود الفعل السلبية".

وأضافت الوكالة أنه "جرت هذه المحادثة داخل السفارة الإيرانية في باكو؛ من الناحية القانونية تعتبر سفارة أية دولة بمثابة تراب لها، ومن الأفضل أن نقول إنه يجب عليهم مراعاة عادات إيران".

جانب من المقابلة

ونقل موقع "ألف نيوز" عن مصدر في الخارجية قوله إن "وزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان قرر إنهاء مهام السفير الحالي عباس موسوي، وإرسال سفير جديد في أقرب فرصة".

وبحسب المصدر، فإن "المراسِلة ظهرت في هذا الحوار من دون حجاب، والأسوأ من ذلك، بمظهر أقل حتى من الملابس الرسمية المعتادة للنساء في البلدان التي لا يعتبر فيها الحجاب شرطا قانونيا، وهو ما يعتبر شكلا من أشكال الإهانة للمرأة".

وأضاف "كما وضعت هذه المراسلة علم جمهورية أذربيجان بجانبها، في حين أن المراسل لا يعتبر مسؤولاً رسمياً، وأن إجراء مثل هذه المراسم لصحفي هو نوع من الإهانة للمسؤول الإيراني في ذلك البلد، وللأسف، لم يلقَ ذلك رداً من السفير الإيراني".

وتابع: "بصرف النظر عن العديد من المشاكل الشكلية، فقد واجهت مقابلة السفير أيضًا مشاكل في المحتوى؛ إذ لم يقم السيد موسوي بالرد على الأسئلة الحادة والإشكالية التي طرحتها المراسلة بإجابات مناسبة وصحيحة من موقف الكرامة والحقيقة، بل تعامل من موقف الاتهام والقبول بالضعف".

أخبار ذات صلة

بعد إغلاق سفارتها العام الماضي.. أذربيجان تعلن عودة سفيرها إلى إيران

وختم "سابقاً، وفي قضية أخرى، تم فصل أحد سفراء إيران في إحدى الدول الأوروبية بسبب إهماله في طريقة استقباله بعض الضيوف، وعدم احترامه للعادات الإيرانية".

من جانبها، أكدت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية "إيسنا" قرار وزارة الخارجية بتغيير السفير الإيراني في باكو عباس موسوي.

وقال مصدر مطلع في وزارة الخارجية للوكالة إنه "سيتم إرسال سفير إيراني جديد إلى أذربيجان".

وأضاف أن "هذه الخطوة تأتي ضمن التطورات الإيجابية في العلاقات بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية وجمهورية أذربيجان".

وكان موسوي شغل منصب المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، إلى جانب مناصب دبلوماسية أخرى.

قد تقرأ أيضا